August 29, 2013

الحماية من الإيذاء .. عزاؤنا بكِ يا لمى

الحماية من الإيذاء .. عزاؤنا بكِ يا لمى

عبد الله العلمي
وصلني صوتها على الهاتف ملتحفاً بثوب الألم والقهر. تَعَرَضَتْ لجميع أنواع التعنيف من أفراد عائلتها من ضرب وشتم وإقصاء حتى جاء يوم الحسم؛ هربت من منزلها وهي الآن مثل كثيرات غيرها من فتيات الوطن نزيلة دار الحماية في الشرقية.1
نظام الحماية من الإيذاء الذي صدر هذا الأسبوع يستهدف ضمان توفير الحماية لهذه الفتاة وغيرها من ضحايا التعنيف بمختلف أنواعه الجسدي والجنسي والنفسي كالسب والاستهزاء أو التحقير واللعن. إضافة إلى ذلك يدعو النظام لتقديم المساعدة وتوفير الإيواء والرعاية الاجتماعية والنفسية والصحية للضحايا. المهم طبعاً هو اتخاذ الإجراءات النظامية ومعاقبة المتسبب في الإيذاء.1
أصبح لدينا اليوم نظام يعاقب المتحرشين جنسيا، ومنها عقوبات خاصة بأماكن العمل كتحرش المديرين بموظفاتهم، أو التحرش اللفظي أو باللمس، بل وعقوبات أكبر للمتحرشين بالقُصّر.1
هذه دعوة لكل من على علم بحالة إيذاء أن يبلغ عنها فوراً، وأن يلتزم كل موظف عام أو في القطاع الأهلي اطّلع على حالة إيذاء إحاطة جهة عمله بالحالة عند علمه بها. بالتالي، على جهة العمل إبلاغ وزارة الشؤون الاجتماعية أو الشرطة بحالة الإيذاء فور العلم بها.1
شخصياً أنصح بالتوجه للشرطة، ولكن لن يكون الأمر مجدياً إذا طلبت الشرطة حضور ولي أمر المُعَنَّفَة قبل النظر في الشكوى.1
نظام الحماية من الإيذاء يحمي المُبَلِّغ بحيث لا يجوز الإفصاح عن هوية المبلّغ عن حالة إيذاء إلا برضاه.1
هذا ليس كل شيء، بل شدد النظام على أن يلتزم موظفو وزارة الشؤون الاجتماعية وكل من يطّلع - بحكم عمله - على معلومات عن حالات إيذاء بالمحافظة على سرية ما يطّلعون عليه.1
إقرار نظام الحماية من الإيذاء يأتي انسجاماً مع التزام المملكة بالاتفاقيات الدولية التي انضمت إليها مثل اتفاقية حقوق الطفل، واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، والاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، واتفاقية مناهضة التعذيب.1
لا مجال هنا للتنصل من هذه الاتفاقيات الدولية تحت ذريعة أنها تدعو "للتغريب" أو التشبّه بغير المسلمين. الحماية من الإيذاء ركن مهم نابع من مبادئ الدين الإسلامي الحنيف.1
المطلوب الآن نشر التوعية بين أفراد المجتمع حول مفهوم الإيذاء والآثار المترتبة عليه، ومعالجة الظواهر السلوكية في المجتمع التي تنبئ عن وجود بيئة مناسبة لحدوث حالات إيذاء، وإيجاد آليات علمية وتطبيقية للتعامل مع الإيذاء بحالاته المتعددة.1
تقارير الأمم المتحدة تؤكد أن كل امرأة من أصل ثلاث نساء على الأقل في العالم يحتمل تعرضها للضرب والإكراه على ممارسة الجنس أو الاعتداء عليها بطريقة أخرى في حياتها. المطلوب تعيين اختصاصيين واختصاصيات للتعامل مع ضحايا الإيذاء والتعنيف وتوفير الحماية والرعاية اللازمة لهم حتى لا تدفع نوف ثمناً غالياً من حياتها.1
لا يجب أن تتكرر مأساة طفلة مكة "غصون"، وطفلة الخبر "ريم"، وطفل جدة "راكان"، وطفلة نجران "هالة"، وطفلة شرورة "فاطمة"، وطفلة ينبع "تالا"، أو طفلة الرياض "لمى".1


@AbdullaAlami


 

August 25, 2013

كلية للطب واقتراحات أخرى لجامعة البترول

كلية للطب واقتراحات أخرى لجامعة البترول

عبد الله العلمي - الاقتصادية - 25 أغسطس 2013
شد انتباهي أن الكلمات الترحيبية في افتتاح ''مركز جنرال إلكتريك السعودية للابتكار'' الذي تم تدشينه في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن أخيراً تسلط الضوء على قطاع الرعاية الصحية.1
إذا كان الأمر كذلك، لماذا لا تنشئ جامعة البترول كليات للطب وطب الأسنان والصيدلة؟ لدينا نقص في احتياجات المجتمع في هذه المنطقة، ومنها تلك الكليات المهمة.1
من معرفتي ببعض الأكاديميين السعوديين ''محل ثقة'' في الجامعة، من الواضح أن ضعف مرتبات هيئة التدريس أدى إلى انشغالهم بمصادر دخل أخرى. لا مانع أن يوسع دكتور الجامعة آفاق مداركه في مجالات أخرى بحثية واستشارية وأن يزيد من دخله ولكن ليس على حساب الطلاب الملتحقين نظامياً بالجامعة.1
ربما هذه مناسبة لحث الجامعة ووزارة التعليم العالي لإجراء دراسة شاملة قياساً مع مرتبات الأكاديميين في الجامعات العالمية. كذلك أقترح تكثيف جرعات الدورات التدريبية لطاقم التدريس وخاصة في تطوير الذات والتعامل الإيجابي مع الطلاب.1
أما السكن الجامعي للطلاب فهو بحاجة لإعادة تنظيم شامل. من غير المقبول أن تنتشر أدوات الترفيه مثل الشيشة وغيرها من الممنوعات في أروقة السكن بدون رقيب. من غير المقبول أن يأوي سكن الجامعة طلابا غير منتظمين وفي بعض الأحيان سكن أربعة طلاب أو أكثر في غرفة واحدة سيئة التهوية والمناخ الاجتماعي غير اللائق في جامعة عالية التصنيف عالمياً.1
أما تقييم الطلاب فهي حكاية أخرى. لن أخوض في تفاصيل التلاعب في تواقيع حضور الطلاب، أو استخدامهم لبنك الأسئلة Test Bank متعددة الاختيارات، أو استخدام المشاريع الدراسية السابقة مع بعض التغييرات الطفيفة، أو استخدام ''مفتاح أجوبة الكتاب'' Solution Manual، واللجوء للطرق المختصرة الأخرى في التحضير. ولكني آمل أن تدقق الجامعة في احتمالية حدوث هذه الثغرات.1
ربما من الأفضل أن تهتم الجامعة بمبادئ التفكير النقدي Critical Thinking في التدريس وهو لا يقل أهمية عن المواد الدراسية الأساسية. أما التوجيه المهني للطلاب فهو شبه معدوم في الجامعة، ولا يتناسب مع احتياجات الطالب وإرشاده لما بعد مرحلة التخرج.1
طلاب الجامعة هم مستقبل الوطن ويستحقون الرعاية والتوعية الصحية والاجتماعية اللائقة بهم كأي مواطن آخر في أي موقع آخر. من غير المقبول حضور الطالب الفصل بجلباب النوم والشبشب وكأنه في قهوة عامة.1
التأكيد على أهمية وضرورة العناية بغذاء الطالب من الأساسيات، وربما من الأفضل إعادة تقييم المطعمين الوحيدين المحيطين بجامعة تضم أكثر من 8000 طالب لانعدام البيئة الصحية والاجتماعية اللائقة بهما.1
أمنياتي بالنجاح والتوفيق للطلاب المستجدين وطاقم التدريس والجامعة في الفصل الأول للعام الدراسي الحالي 1434هـ /1435هـ بمستقبل أفضل.1


@AbdullaAlami


August 22, 2013

تحليل سردي لمقال خاشقجي وتعقيب فندي

تحليل سردي لمقال خاشقجي وتعقيب فندي

عبد الله العلمي - الاقتصادية - 22 أغسطس 2013 
عند قراءتي مقال الزميل القدير جمال خاشقجي "خواطر شاب إخواني غاضب نجا من فض اعتصام رابعة" في ١٧ أغسطس ٢٠١٣، حسبت للوهلة الأولى أنني أشاهد أحد تقارير القناة التلفزيونية الإخبارية المثيرة للجدل أحادية الرأي التي عُرِفَ عنها عداوتها لمعظم دول العالم بسبب فبركتها للأخبار المُرَكَبَة وانفرادها باتجاهاتها المعاكسة.. طبعاً عرفتموها.1
للأمانة، مقال خاشقجي لا يدعو – على الأقل ليس بطريقة مباشرة – إلى مؤازرة "الإخوان"، ولكنه في الوقت نفسه لا يخفي تعاطفه مع صور "ضحايا" ميدان رابعة العدوية، والغاز المسيل للدموع، وعنف الشرطي المصري الذي يطلق رصاص بندقيته من المباني المجاورة.1
للأمانة أيضاً، دعا خاشقجي إلى محاسبة قادة الإخوان المسلمين "الذين صنعوا وَهْمَ الصمود في اعتصام رابعة، كأداة للضغط السياسي، وأداروه باستخفاف بدماء المؤمنين بالقضية". ولكن في الوقت نفسه، رسم الكاتب صوراً حزينة للشهداء من الأطفال والنساء الذين قضوا في الأحداث بدون التنويه عن استغلالهم كدروع وأكفان بشرية لحماية قادة الإخوان الذين أباحوا حرق الأرض وما عليها خدمة لهذه "القضية".1
كنت أتمنى أن يذكر خاشقجي أن من ضمن "خواطر الشاب الإخواني" أن هذا الشاب قد تمّ غسل دماغه وإقحامه في إثارة الشغب، وإشعال الحرائق في المنشآت الحكومية والأهلية والمستشفيات وبنوك الدم، وأن الأوامر قد صدرت إليه ليعتدي على المساجد والكنائس ومراكز الشرطة في جميع الأراضي المصرية.1
كلمة السر في المقال هي حرص الكاتب على إقحام مصطلح "الإسلام السياسي" في قيادة المشهد في الساحة المصرية مع القوى الثورية.1
بالمقابل، عقّب مأمون فندي في وسائل التواصل الاجتماعي على مقال خاشقجي، واصفاً إياه - أي خاشقجي - بأنه "كاتب إخواني" وأوصاف مشابهة أخرى لن أذكرها هنا.1
برغم قسوة التوصيف، أو ربما لكونه وصفاً براغماتياً أو مجازياً أو حتى حبكة ميلودرامية، فمأمون فندي يظل كاتباً محنكاً، إضافة إلى كونه أستاذاً للعلوم السياسية في جامعة جورج تاون المشهورة عالمياً.1
العامل المشترك بين مقال خاشقجي – الذي لم يخفِ في مقابلته مع تركي الدخيل في أبريل 2006، أنه كان "قريباً من فكر الإخوان المسلمين" – وبين تعقيب فندي هو التجاذب السردي بين المثقفين لظاهرة "الإخوان المسلمين" في دول الربيع العربي ومحاولات تغلغل هذه الظاهرة من الباب الخلفي إلى دول الخليج العربي.1
الدليل على ذلك هو البيان المنفعل والتحريضي الذي أطلقته مجموعة تسمى "المثقفون السعوديون" تنديداً بـ "الانقلاب العسكري والدماء والمجزرة والانقلابيين المغتصبين لسلطة الشعب الخارجين على الشرعية". كنت أتمنى أن يدعو البيان إلى التهدئة وضبط النفس عوضاً عن الترف السردي بتأجيج العواطف من ضمن وصايا تحريضية أخرى.1
بغض النظر عن انتماءات الكتاب والمثقفين، يبدو أن العامل المشترك بين الفكر العلماني المتشدّد والفكر الأيديولوجي المتطرّف هو سعيهما المستميت لفرض أجندتيهما على المجتمع.1
ما نريده هو الوسطية.1


كاتب سعودي

@AbdullaAlami

August 18, 2013

عبد الرحمن السميط يترجل عن جواده

عبد الرحمن السميط يترجل عن جواده

عبد الله العلمي - الاقتصادية - 18 أغسطس 2013
أن تزهد في مالك فهذه سمة المؤمنين، أما أن تزهد في كل مالك وعلمك وخبرتك وتقضي حياتك في طاعة الله واهباً دنياك للفقراء والمحتاجين، فهذه قمة العطاء والخير والبر والإنسانية.1
قلة هم الدعاة الذين يزهدون في الحياة الدنيا، فلا تجذبهم أضواء الإعلام ولا تغريهم المكافآت المالية المجزية أو المتابَعات المليونية أو شهرة أو مكانة، عن إكمال مسيرتهم بتواضع وعزة نفس وأخلاق رفيعة.1
قصة عبد الرحمن السميط الإنسانية بدأت عندما كان طالباً في المرحلة الثانوية في الكويت. شدت انتباهه حالة العمال الفقراء وهم ينتظرون المواصلات في الحر الشديد، فجمع هو وأصدقاؤه بعض المال لشراء سيارة قديمة ليوصل هؤلاء العمال مجاناً رأفة بحالهم.1
هكذا كان الدكتور السميط - رحمه الله - إنساناً بكل ما تحمل الكلمة من معانٍ نبيلة.1
كان يقرأ بشغف منذ صغره، هدفه كان نبيلاً وهو البحث عن الحقيقة.1
درس كل مراحل الطب، ووهب وقته وعلمه الغزير ونصف عمره لمساعدة أطفال إفريقيا.1
كان بإمكانه العمل والاستقرار في ليفربول أو مونتريال أو لندن، حيث العيش الرغد، ولكن شغفه بالدعوة ومساعدة الفقراء تغلب على بهرجة الحياة الدنيا، فجال في أدغال موزمبيق وكينيا وملاوي و40 دولة إفريقية أخرى، ينشر الإسلام ويقدم الأعمال الخيرية للمحتاجين بكل تقوى وسخاء. كان همه الأول مداواة المرضى، وتضميد جراح المنكوبين، ومواساة الفقراء والمحتاجين.1
أثناء حياته في إفريقيا، تعرض لمحاولات قتل عديدة من قبل الميليشيات المسلحة، وتعرض للسع البعوض وشح الماء وانقطاع الكهرباء.1
عندما كان يتفقد أحوال المرضى في مستشفى الصباح في الكويت، كان يسأل عن ظروفهم وأحوالهم الأسرية والاجتماعية والاقتصادية. لم يكن يتوانى عن الوقوف إلى جانب المعوزين وأصحاب الحاجة بعيداً عن كاميرات التصوير والأضواء.1
لم يسع لاستقطاب المغردين وملايين المتابعين من خلال الإثارة الإعلامية، بل استقطب المتطوعين لتدشين مشاريعه الإنسانية. كان بإمكانه الاستمتاع بالراحة والرفاهية في بلده الكويت، ولكنه أقام في إفريقيا مع زوجته في بيت متواضع في قرية صغيرة يمارسان الدعوة للإسلام والأعمال الخيرية بنفسيهما. قدما كل ما بوسعهما لمساعدة اليتامى، وإطعام الجائعين، وإغاثة المساكين.1
ما الذي دفعه للسفر والترحال والعيش الصعب في أدغال إفريقيا؟ كان يبني مشروعه الإنساني النبيل؛ نشر الدعوة وتوفير الطعام والدواء للفقراء والمحتاجين.1
يُحْكَى عنه أنه لم يطعم المسلم ويحرم الكافر بجانبه، بل جعلهما سواء لأنهما مشتركان في الإنسانية.1
كان زاهداً فى حياته، بشوشاً في حديثه، نبيلاً في لسانه، وراقياً في أسلوب خطابه.1
رحم الله الدكتور عبد الرحمن السميط وأسكنه فسيح جناته.1
http://www.aleqt.com/2013/08/18/article_779158.html

@AbdullaAlami


August 11, 2013

العيد العربي.. دعوة للتفاؤل

العيد العربي.. دعوة للتفاؤل

عبد الله العلمي - الاقتصادية - 11 أغسطس 2013
لن أكتب اليوم عن الشأن المحلي و''أنغص'' عليكم بقصص وروايات عن حليب الأطفال الملوث، أو شريط اشتباك هيئة أبها، أو التضخم والأسعار، أو انقطاعات الكهرباء، أو ''شرهة البنتلي'' وتوابعها، أو احتجاجات محتسبي سكاكا على مشاركة النساء في مهرجانات العيد، أو عن حساب إبراء الذمة والفساد أو حتى عن ''نطاقات''.1
أستأذنكم بالخروج من ''جلبابي'' المحلي إلى الشأن العربي الذي لا يقل أهمية وإثارة.1
أصبح من الواضح أن الولايات المتحدة تريد إدارة الأزمة المصرية، حيث تتنازع منصتان، وأن روسيا هي التي تسيطر على الثورة السورية، بينما الأطفال أضاحي قربان، وأن إيران نصبت نفسها إماماً فقيهاً على لبنان، وحكومتان تتنازعان على النفط في السودان، وليبيا تعيث فيها ميليشيات فلان وعلان، وياسمين ثورة تونس أصبح في خبر كان.1
لا ألوم جامعة الدول العربية على عدم أخذها بزمام الأمور، فهذه عطلة العيد وللجامعة الحق في الاستمتاع بالنوم في هذه العطلة كما هو حالنا نحن العرب جميعاً. بصراحة، الجامعة لم تقصر، فقد عقد الزعماء العرب أكثر من 38 قمة أصدروا خلالها أكثر من ستة آلاف قرار عريق ومدو لم ينتج عنها سوى تراجع الاقتصاد، وارتفاع نسبة الفقر والبطالة، وتدهور التعليم، وانحسار الفنون والمسرح والثقافة، وتفشي المخدرات، وانتشار الفساد.1
البنك الدولي يبشرنا من حين إلى آخر بإحصائياته المثيرة. التقرير السنوي الأخير بعنوان ''التنمية في العالم 2013''، يؤكد أن على العالم العربي توفير 100 مليون وظيفة، وأن على الدول العربية وضع سياسات فاعلة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي وبناء رأس المال البشري وتطبيق النظام المؤسساتي.1
أما مؤشرات التنمية البشرية فهي تشير إلى أن 14 دولة عربية تحتل بجدارة المستويات المنخفضة بين دول العالم. هذا يعني أن علينا العمل لتنشيط الأمن الغذائي والمائي، ورفع مستويات الدخل والقضاء على الفقر ومعدلات البطالة وتحسين أوضاعنا التعليمية والصحية.1
هذه ليست نظرة تشاؤمية لما يدور حولنا، بل لقطة تصويرية بالعين المجردة لعلنا نفيق من نوم طويل خدّر عقولنا وما زلنا نحلم بأننا كما كنا في عهد مضى. عهد ابن زهر الذي تطور الطب في أوروبا على يده، وابن سينا أبو الطب والفلسفة في العصور الوسطى، وجابر بن حيان الذي يرجع تطور الكيمياء في أوروبا إلى كتبه ودراساته، والرازي الذي ظل المرجع الطبي الرئيس في أوروبا لمدة 400 عام، وابن الهيثم الذي ما زالت مكتبة فرنسا ومكتبة بودلين في أكسفورد تحتفظان بإسهاماته في مجال التجارب العلمية في البصريات والفيزياء.1
الصورة ليست كلها قاتمة، لن أفقد الأمل أن يعيش العرب أعياداً سعيدة، وأن يصنع الجيل الجديد مستقبل الأمة.1
http://www.aleqt.com/2013/08/11/article_777532.html

August 4, 2013

الاعتدال والوسطية

عبد الله العلمي - الاقتصادية - 4 أغسطس 2013
جاءت كلمات الملك عبد الله بن عبد العزيز يوم الخميس الماضي لتؤكد أهمية مشاركة المؤسسات الحكومية والأهلية في نشر الاعتدال والوسطية والاستفادة من النجاحات التي تحققت في السابق والبناء عليها في المستقبل ومعالجة أوجه القصور، إن وجدت.1
مشاركة المؤسسات الأهلية هي مشاركة مكونات المجتمع المدني، وبالتحديد أفراد الشعب بمختلف أطيافهم وانتماءاتهم الجغرافية والفكرية. المشاركة الشعبية هي الشعور بالمسؤولية وحرية الاختيار ومبدأ الشورى والجهد المجتمعي في وضع الخطط وتنفيذها وتقييمها.1
ربما تكون هذه فرصة سانحة لطرح مشروع انتخاب ممثلي الشعب في مجلس الشورى بالتدرج. (وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِين). عملية التنمية المستدامة لا تتحقق بكل أهدافها بفاعلية وكفاءة دون مشاركة المواطنين المعنيين بالتنمية، والمقصود هنا المواطنون ذكوراً وإناث.1
ربما هذه أيضاً فرصة سانحة للتأكيد على أهمية إنشاء وتفعيل مؤسسات المجتمع المدني في السعودية. مجلس الشورى أقر في 31 كانون الأول (ديسمبر) 2007 مشروع نظام الجمعيات والمؤسسات الأهلية الذي يقنن اللوائح ويتضمن تأسيس هيئة وطنية للإشراف عليها.1
مشروع نظام الجمعيات والمؤسسات الأهلية يحتوي على 51 مادة مقسمة على سبعة فصول تناولت الأهداف والتعريفات والتصنيفات، إضافة إلى إنشاء الهيئة الوطنية للجمعيات والمؤسسات الأهلية وما يتعلق بمهامها وتنظيمها الإداري، وإنشاء الجمعيات الأهلية.1
أهمية نظام مؤسسات المجتمع المدني تكمن في منح صفة النفع العام لإضفاء هذه الصفة على الجمعيات التي تطابق الشروط بحيث تعطى بحصولها على الصفة عدداً من الامتيازات لإيجاد آلية أهلية لتنظيم وتطوير العمل الأهلي ورفع كفاءاته. بل إن النظام – في نسخته الأولى – أقر إقامة اتحادات تمثل أساساً تنظيمياً لعمل المؤسسات والجمعيات الأهلية في السعودية.1
كما هو الحال مع قانون الأحوال الشخصية، ونظام الحماية من الإيذاء، ونظام المؤسسات الأهلية وقوانين وأنظمة أخرى تم إقرارها في مجلس الشورى إلا أنها ما زالت تخضع للمراجعة من جهات تشريعية عدة منذ عام 2002 ميلادية.1
أما الفكرة الأساسية المهمة الثانية التي جاءت في كلمة الملك عبد الله فهي تأكيده على الاعتدال والوسطية. الوسطية ليست مجرد موقف بين التشدد والانحلال، بل منهج فكري وموقف أخلاقي وسلوكي بعيداً عن التشنج المتشدد والحرية المطلقة.1
لعلي أركز على ثلاثة أركان رئيسة للاعتدال والوسطية. الأولى هي المواءمة بين ثوابت الشريعة الإسلامية ومتغيرات العصر الحديث. الثانية هي فهم نصوص القرآن الكريم والسنة المشرفة في ضوء مقاصدها الكلية وليس اجتزاء واختياراً لما يناسب الوضعية الوقتية. الثالثة هيالتيسير في الفتوى وتحديد المخولين رسمياً وشرعياً لها، استناداً إلى الأهلية الشرعية المعتبرة، منعاً لتداخل وتعدد الفتاوى، خاصة مع انتشار فتاوى الفضائيات والمواقع الإلكترونية.1
مررنا بمراحل عدة أثبتت لنا أن المرونة والعقلانية أفضل من التشدد والعصبية. الإسلام دين وعقيدة، لكنه أيضاً دين ودنيا وقيم إنسانية واجتماعية.1

@AbdullaAlami


August 1, 2013

ماذا يحدث في غرفة تبوك؟

ماذا يحدث في غرفة تبوك؟

عبد الله العلمي
قضايا الفساد التي نشرت الصحف المحلية تفاصيلها خلال الأسبوع الماضي تشير إلى تفشي هذه الظاهرة المقيتة في بعض المؤسسات العامة المهمة.1
في تبوك وزارة التجارة تلغي عضوية أربعة قياديين بشبهة الفساد، بصفة خاصة ما نُقِلَ عن اكتشاف مستندات مزورة ومجاملات ومخالفات إدارية ومالية. رئيس مجلس إدارة الغرفة والأعضاء المعنيون أنكروا التهم الموجهة لهم وأكدوا أن ''الصمت والتعقل'' أديا إلى تشويه الحقائق بشكل أساء للغرفة. القضية لم تأتِ من فراغ، وخاصة أن هيئتي مكافحة الفساد والرقابة والتحقيق ساهمتا بنشاط واضح في التحري والتحقيق.1
رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة تبوك الذين تم إعفاؤهم مصرون على أن القرار مخالف للنظام، بل ودفعوا بالكرة في الاتجاه المعاكس مؤكدين أن الفساد يكمن في داخل وزارة التجارة. كلا الطرفين يؤكد أنه يملك الوثائق التي تثبت تورط الطرف الآخر في قضايا فساد.1
اطلعت عبر وسائل الإعلام على وجهة نظر الطرفين. أعضاء غرفة تبوك يؤكدون أن شهادة لجنة التحقيق الأولى التي شكلتها وزارة التجارة أوصت بإقالة أصحاب الدعوى، ولكن وكيل الوزارة تجاهل نتائج التحقيق وشكّل لجنة أخرى. لم يكتف أعضاء غرفة تبوك بذلك بل أكدوا أنهم أرسلوا ملفاً كاملاً لوزير التجارة يوضح ويفند كل المخالفات المنسوبة إليهم.1
تم تشكيل أكثر من لجنة للتحقيق في هذه القضية، وحتى هيئة مكافحة الفساد الهادئة أدلت بدلوها والنتائج كانت في مصلحة أعضاء الغرفة حيناً وضدهم حيناً آخر. تضاربت الأحكام؛ بعضها يثبت عدم دقة الدعوى بوجود مخالفات وتجاوزات مالية وإدارية من قبل الغرفة لافتقارها الدليل القاطع، ولكن البعض الآخر أدى للإطاحة بالأعضاء المتهمين.1
لن أقف مع طرف ضد الطرف الآخر، ولكني أوجه لكل من الطرفين نصيحة لوجه الله. بالنسبة للوزارة، فإن نظام الغرف التجارية الصناعية السعودية ولائحته التنفيذية ينص على أن صاحب الصلاحية في تعيين أعضاء مجلس الغرف وقبول استقالتهم أو إقالتهم هو من حق وزير التجارة فقط. إضافة لذلك، قد يكون من المفيد الإطلاع على كل حيثيات القضية.1
بالنسبة لغرفة تبوك، أعلم حرصكم على العلاقة الطيبة والمهنية بينكم وبين وزارة التجارة. تابعت أخبار الغرفة منذ عام 2010؛ استقلالية الغرف لا تعني عدم الحرص على مصالح المنتسبين أو عدم الاستجابة للمطالبات القانونية للموظفين، وطالما أنه لا يوجد شيء تخفونه فالأحرى توضيح موقفكم مع احتفاظكم الكامل بحقكم القانوني لبيان الحقائق للجميع.1
أما آخر ما تمخض عن هذه القضية، فهو رفع أعضاء الغرفة المقالين خطاب تظلم لديوان المظالم، فلعل نتائج هذه الخطوة تسدل الستار على هذه القضية الشائكة.1
عضو جمعية الاقتصاد السعودية


@AbdullaAlami