May 3, 2015

إقتصاد الامارات بخير


إقتصاد الإمارات بخير
عبدالله العلمي
الرؤية (الإماراتية)
3 مايو 2015

شد انتباهي في تقرير «سامبا» الصادر هذا الأسبوع عن الأداء الاقتصادي للإمارات العربية المتحدة أنه بالرغم من تراجع الانتعاش العام نتيجة لانخفاض أسعار النفط وانخفاض سوق الأسهم، إلا أن أبوظبي ما زالت تحافظ على قوة ودعم اقتصادها المحلي.
ما زال الاقتصاد الإماراتي يتمتع بالثقة على المستوى العالمي بالرغم من إخضاع سوق العقار للوائح أكثر حزماً في الإقراض مع توقعات بانخفاض أسعار العقارات بنسبة 10ـ15 في المئة في دبي هذا العام. كذلك، يبدو أن دبي عازمة على المضي قدماً في مشاريع جديدة ولكن مع التركيز على تجارة التجزئة والعقارات.
ماذا عن أسعار الفائدة؟ يتوقع التقرير أن ترتفع أسعار الفائدة في الإمارات تزامناً مع أداء المجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي في وقت لاحق هذا العام.
لا شك أن انخفاض عائدات النفط من أكثر من 100 دولار إلى أقل من 50 دولاراً للبرميل في يناير هذا العام سيؤدي إلى تباطؤ مستويات الاستثمار، ما قد يدفع الإمارات للاقتراض لتمويل مشاريعها الإنمائية.
الصورة ليست قاتمة، فالإنفاق العام في الإمارات سيظل على المستويات نفسها تقريباً استعداداً لاستضافة معرض إكسبو العالمي 2020، كما سيستمر دعم مشاريع البناء والتشييد. كذلك فإن هيئة كهرباء ومياه دبي تعتزم تنفيذ حزمة من المشروعات بتكلفة تبلغ نحو 16.34 مليار دولار لإنتاج الطاقة والمياه خلال السنوات الخمس المقبلة.
لا شك أن تمويل هذه المشروعات قد يشكل تحديات للدولة، إلا أن لوائح الإقراض في البنوك ستكون أكثر صرامة، وقد تكون هناك حاجة إلى خطوات أخرى لتطوير أسواق السندات المحلية.
بالرغم من تراجع عائدات النفط، سيظل الحساب الجاري فائضاً، ما يدل على قوة ومتانة أساسيات الاقتصاد الإماراتي. هذه القوة بلا شك ضمان للدولة بأن التصنيفات الائتمانية السيادية لا تزال إيجابية.
الخبر الإيجابي الآخر أن من أولويات دبي خلال السنوات السبع المقبلة تحقيق الأهداف المتكاملة للطاقة بالوصول إلى نسبة 15 بالمئة من الطاقة الشمسية، وسبعة بالمئة من الطاقة النووية، و14 بالمئة من الفحم النظيف وهذه بحد ذاتها مؤشرات تدعو للتفاؤل.

No comments: