March 2, 2015

كيف تفوقت الإمارات

كيف تفوقت الإمارات
عبدالله العلمي
صحيفة الرؤية الاماراتية
2 مارس 2015

ماذا يعني أن تحل دولة الإمارات في صدارة اقتصادات منطقة الشرق الأوسط الأسرع نمواً وفقاً لمسح أجرته بلومبيرغ؟ لا يشك أحد في أن الإمارات أنشأت أفضل بنية تحتية في العالم العربي اليوم، وأنها تستقطب أفضل الكفاءات الاقتصادية والصناعية من المنطقة والعالم.
لا توجد وصفة سحرية، فالشعب الإماراتي معروف بجده واجتهاده في التحصيل العلمي، لذلك نجحت الإمارات في أن تصبح مركزاً تجارياً عالمياً في العديد من القطاعات.
لكي أكون دقيقاً لا بد من تسمية الأشياء بأسمائها. الإمارات أثبتت أنها قادرة على إدارة أكبر طفرة عقارية على مستوى العالم، فاجتاز حجم المشاريع العقارية قيد الإنشاء 350 مليار دولار. إضافة لذلك، فعّلت الإمارات أهدافها الاقتصادية والمالية بإنشاء سوق مصرفية تشجع الاستثمار الأجنبي عبر تشريعات خاصة كالسماح بملكية الأجانب للأراضي. حرصت الإمارات على الترحيب برؤوس الأموال والشركات الأجنبية للمشاركة الفعالة في بناء اقتصاد الدولة الحديثة.
أما إذا أردنا الحديث عن السياحة، فالإمارات أصبحت قبلة المصطافين من المنطقة ومن جميع أنحاء العالم بسبب نجاحها في إنشاء مشاريع سياحية ضخمة وواعدة.
وكما تعتبر دبي أكبر سوق للذهب في العالم باستحواذها على 40 في المئة من تجارته العالمية، كذاك هي تألقت بوجود منطقة جبل علي لتصبح من أكثر المناطق ازدهاراً لاحتوائها على مقار أكثر من 200 شركة، إضافة إلى منطقة للتجارة الحرة.
بدأت الإمارات العد التنازلي في الاعتماد على النفط منذ فترة طويلة، فأصبح النفط اليوم يمثل أقل من ثلث الناتج الوطني، فيما يمثل القطاع السياحي أكثر من ثمانية في المئة من مجمل الناتج، وهذا بحد ذاته إنجاز ضخم.
هذا هو المقصود من تنويع مصادر الاقتصاد وتقليل الاعتماد على الموارد الطبيعية.
لهذه الأسباب مجتمعة، انطلقت الإمارات منذ 40 عاماً من دولة لا تمتلك في ذلك الوقت أي قاعدة اقتصادية تذكر، إلى كيان صناعي واقتصادي حديث تتوافر فيه أرقى مستويات الرعاية الصحية والتعليمية.
عندما تقدمت الإمارات باستضافة معرض إكسبو لعام 2020 تحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقـبـل»، كانت الإمارات تقول ما تعني وتعني ما تقول.

http://alroeya.ae/2015/03/02/225306/

No comments: