February 9, 2015

قاسم أمين...ليس مجرد عرض راقص



قاسم أمين...ليس مجرد عرض راقص
عبدالله العلمي
الرؤية الاماراتية
9 فبراير 2015

جسدت مجموعة من الفنانين والفنانات المصريين على مسرح دار الأوبرا في القاهرة رؤية وفكر الكاتب ورائد حركة تحرير المرأة قاسم أمين في لوحة تعبيرية راقصة جميلة.
يُلقي العمل الفني المسرحي بعنوان «قاسم أمين» الضوء على بعض المتغيرات الاجتماعية والسياسية والثقافية التي ظهرت في نهاية القرن التاسع عشر كإشارة إلى انطلاق الوعي السياسي على ضفاف النيل.
أكثر ما شدني للعمل الفني المبدع أنه قُدِمَ بأسلوب مصري صرف، بدون أي تلميحات لتأثر قاسم أمين بالمجتمع الفرنسي رغم أنه درس في جامعة مونبلييه، أو حتى أي فكرة أنتجها المفكرون الفرنسيون من مواضيع أدبية واجتماعية .. كان عملاً مصرياً بامتياز.
العرض يجسد كتاب قاسم أمين «تحرير المرأة»، الذي كتبه في أربعة أعوام تزامناً مع مواضيع أخرى أطلق عليها «أسباب ونتائج» و«حكم ومواعظ».
اعتبر كثير من الكتاب والنقاد قاسم أمين كأحد رجال الإصلاح المنتمين لمدرسة الإمام محمد عبده الذين يؤمنون بالإصلاح التربوي التدريجي، إصلاح لتكوين أجيال مثقفة قادرة على القيام بأعباء التغيير المجتمعي الإيجابي. من هذا المنطلق، يستعرض العمل الفني إنجازات عدد من الشخصيات النسائية التي باتت رمزاً للنضال الفكري والسياسي مثل هدى شعراوي، صفية زغلول، الملكة نازلي، باحثة البادية، ومي زيادة.
ليس صحيحاً أن دعوة قاسم أمين لتحرير المرأة كانت لتشجيعها على الحرية المُطْلَقَة أو الخروج عن الآداب العامة المتعارف عليها، ولكنه كان يحب الفنون ويعتقد أن الحياة محبة ورحمة وتسامح وسلام. من هذا المنطلق، تطرح الفنانات من خلال العمل المسرحي تساؤلات حول قضاياهن وأحلامهن بمزج الأحداث بالحركات التعبيرية والموسيقى وبراعة الراقصين.
باختصار، العمل الذي قدمته فرقة الرقص المسرحي الحديث التابعة لدار الأوبرا المصرية يعكس بكل وضوح أفكار قاسم أمين المستنيرة لتحرير المرأة من الجمود إلى حرية الرأي والاختيار ورؤيته للنساء باعتبارهن أساس المجتمع الصالح.
يقول وليد عوني، مصمم ومخرج العمل المسرحي «إنها المرأة .. حاملة مسؤولية الأم والأمة والمستقبل .. المرأة المصرية تريد أن تتعلم، أن تعطي، أن تضحي، أن تدافع وأن تعيش».

No comments: