February 4, 2015

الوزراء الجدد...أمامكم 95 يوماً

الوزراء الجدد...أمامكم 95 يوماً
عبدالله العلمي
العرب اللندنية
4 فبراير 2015

رسالتي لمعالي الوزراء الجدد في الحكومة السعودية الجديدة.

أول اهتمامات وزير العدل تحقيق العدل في محاكم الدولة. من خبرة وزير العدل الجديد وليد الصمعاني كمعيد في كلية الشريعة وأخصائي في الأنظمة والقانون المقارن وتصنيف الأحكام القضائية، نأمل أن تكون من ضمن أولوياته تفعيل مشروع الملك عبدالله لتطوير القضاء، وخاصة مضاعفة أعداد القضاة وكتاب العدل وأعضاء هيئة التحقيق والادعاء العام وتدريب القضاة وتأهيلهم والاستفادة من المدارس القانونية، وتوضيح الاختلاف في الرأي بين الأحكام الشرعية. هناك أيضا أهمية تفعيل التنظيمات القضائية وترتيب الإجراءات في المحاكم وتفعيل مشروع ”الأحكام البديلة” وقانون الأسرة وتقنين الأحكام القضائية.
أهداف وزير الشؤون الاجتماعية الجديد، بجانب تطوير الجمعيات الخيرية، تعديل نظام رعاية المعوقين وعدم تكرار الانتهاكات في حق ذوي الاحتياجات الخاصة في مراكز التأهيل الذين يزيد عددهم على تسعة آلاف معوق وتزايد حوادث أطفال دور الحضانة. من خبرة الوزير الجديد ماجد القصبي كعضو في مجلس إدارة مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة، لا أعتقد أنه سيقبل تبرير المسؤولين المقصّرين، خاصة أن بعض المراكز لا تصلح للتعامل الآدمي، بل تحتاج إلى تطبيق إجراءات رادعة لمن كان إهماله سببا في إيذاء العاجزين عن الدفاع عن أنفسهم. مسؤولية الوزير أكثر من مليون طفل وطفلة معوقين في المملكة تتراوح أعمارهم من 3 إلى 15 سنة.
رسالة وزير الثقافة والإعلام الجديد وأهدافه تتكون من محورين، خارجيا؛ لاشك أن خبرة عادل الطريفي حول النظريات الحديثة في العلاقات الدولية تساعد على إبراز الوجه الإيجابي للوطن، بما يحتويه من معالم الثقافة والأصالة والحضارة لأنها مؤشرات على تقدم الشعوب وتحضرها، وداخليا؛ نأمل من الوزير الطريفي إيجاد التوازن بين التوجهات الأيديولوجية المختلفة وخاصة في معارض الكتاب والنوادي الأدبية والمهرجانات الثقافية. نحن بحاجة إلى إعداد البنية التنظيمية لهيئة الإذاعة والتلفزيون وإلى صياغة مشروع إعلامي حديث ليحقق التنافس مع الوسائل الإعلامية الأخرى.
مستقبل أطفال الوطن وشبابه يعتمد على إمكانية وزير التعليم الجديد تطوير التعليم، لأنه المصدر الرئيس لتطوير المجتمع مع مراعاة معطيات العصر بعيدا عن التطرف الأيديولوجي في المدارس والجامعات. مسؤولية الوزير الجديد عزام الدخيل تشمل 28 جامعة سعودية يلتحق بها نحو مليون طالب، إضافة إلى 180 ألف مبتعث، و27 ألف مدرسة فيها 500 ألف معلم ومعلمة وخمسة مليون طالب وطالبة. أتمنى أن تكون على رأس قائمة أولويات الدخيل تطوير المناهج والتجهيزات التعليمية، والجودة في بناء 465 مدرسةً جديدة للبنين والبنات في جميع المناطق، كما جاء في ميزانية الدولة. كذلك يهمنا مصير سنوات الخدمة لحوالي 100 ألف معلم ومعلمة على البند 105 واختيار المعلمين والارتقاء بمستواهم العلمي والتربوي والمهني. من خبرة الوزير الدخيل كعضو مجلس إدارة عديد المؤسسات الأكاديمية، لاشك أنه يعي مسؤوليته في الإشراف على برنامج الابتعاث والجامعات السعودية.
أحد وزراء الصحة السابقين صرح بأنه يستعد لتجهيز مجموعة من المستشفيات في مختلف مناطق المملكة لتضيف 7745 سريرا، فأين هي؟ ميزانية وزير الصحة الجديد أحمد الخطيب 160 مليار ريال وهي تغطي وتزيد على التأمين الصحي لكل الشعب السعودي. لا نريد أن تعاني مواطنة من مرض مزمن، وتتعرض للإرهاق الجسدي والمادي من المراجعات بين مدينتها ومستشفيات المدن الكبرى المتخصصة لعلاجها. ما يزيد المأساة تعقيدا هو تأخر صرف المستحقات للمرضى من خارج المدن الكبرى. مطلوب من الوزير الجديد تطوير وسائل العلاج المنزلي والتعامل مع الأخطاء الطبية والعمل على توفير الإمكانات البشرية والفنية لضمان صحة المواطنين. عمل الوزير الخطيب في الماضي على تأسيس إدارة استثمارات العملاء في أحد البنوك الوطنية الكبرى، ونطمح أن يُفَعّل خبرته في الاستثمار الأمثل في الرعاية الصحية للمواطنين.
المطلب الأول من وزير الخدمة المدنية تثبيت المشمولين من موظفي البنود من الجهات الحكومية المدنية والعسكرية. أتمنى أن يستغل الوزير خالد العرج إنجازاته وحصوله على شهادة برنامج التنمية الائتمانية في تنمية أعمال الوزارة. اعتذار الوزارة السابقة عن عدم تمكنها من تثبيت خريجي الدبلومات الصحية لأنه، حسب قولها، لا توجد لهم أماكن شاغرة في الوزارات المعنية والإدارات الحكومية، غير مقنع. نتطلع إلى لقاء الوزير الجديد مع المواطنين برحابة صدر، لأن المسؤول لن يستطيع تحقيق النجاح بتسلق السلم ويداه في جيبه.
ما يأمله المواطن من وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الجديد مزيد الاهتمام بالتحول إلى مجتمع معلوماتي متمدن. من خبرة الوزير محمد السويل كعميد سابق لكلية هندسة الحاسب الآلي بجامعة البترول، نأمل مساندته لجهود وزارة التعليم ضمن إطار خطة مشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم العام لاستكمال تجهيز المدارس وتطوير بيئتها التعليمية التقنية وتحسينها. كذلك نأمل استكمال مشروع توزيع أجهزة الحاسب المحمول للمعلمين والطلاب من الجنسين تمهيدا لتفعيل وسائل التعلم الإلكتروني المحلية وربط الطالب والطالبة بشبكة الإنترنت العالمية بما يحقق التواصل والفاعل فيما بينهم، وفيما بينهم وبين المعلمين لإكمال مسيرة النهضة التعليمية.


معالي الوزراء الجدد، سنحكم على أدائكم بعد 100 يوم من تاريخ تعيينكم. بقي من الزمن 95 يوما. المسؤول الناجح يحمل قائمة بهموم المجتمع وأولوياته في جيبه، ويعمل بجد وإخلاص ليحترمه الناس عندما يغادر منصبه، كما احترموه عند دخوله الوزارة.

http://alarab.co.uk/?id=44353

No comments: