November 17, 2014

من موظفة إلى وزيرة


من موظفة إلى وزيرة
عبدالله العلمي
الرؤية (الاماراتية)
17 نوفمبر 2014

تَخَرَّجَتْ في الثانوية عام 1975 وكانت التاسعة على مستوى دولة الإمارات في القسم العلمي، وهو العام الذي أعيدت فيه هيكلة المجلس الاستشاري الاتحادي تحت اسم المجلس الوطني الاتحادي. سافَرَتْ للولايات المتحدة الأمريكية وحازت درجة البكالوريوس في علوم الكمبيوتر من جامعة تشيكو بولاية كاليفورنيا عام 1981. تلقّت عدة عروض بعد تخرجها للعمل في الولايات المتحدة، لكنها آثرت العودة إلى أرض الوطن. عندما حطّت بها الطائرة في أبوظبي، كانت الشوارع والأحياء مزدانة بالأعلام؛ كان الخليج العربي على موعد لتأسيس مجلس التعاون الخليجي في قمة أبوظبي في ذلك العام.
بدأت حياتها العملية في شركة هندية لتطوير أنظمة الحاسوب براتب لا يزيد على 5000 درهم إماراتي، هكذا بدأت رحلة الألف ميل. انتقلت بعد ذلك لعملها الجديد في إدارة أنظمة المعلومات في سلطة موانئ دبي؛ حيث مكثت هناك سبع سنوات. لم تكتف بالعمل فحسب، بل كانت تدرس الماجستير في جامعة الشارقة في الفترة نفسها.
تَفَوّقَتْ في عملها، فمُنِحَت جائزة الموظفة الحكومية المميزة للعام 1999. في العام 2000 تولت أول منصب قيادي وهو إدارة شركة السوق الإلكتروني (تجاري). بعدها بعام واحد ترأست الفريق التنفيذي لحكومة دبي الإلكترونية، فأدارت بمهارة تطوير وتنظيم مبادرات الحكومة الإلكترونية في مختلف هيئات ومؤسسات القطاع العام. لم يثنها المنصب عن إكمال تعليمها، فحصلت على درجة ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي من الجامعة الأمريكية في الشارقة في العام 2002.
في العام 2004، شغلت منصب وزيرة الاقتصاد، لتصبح بذلك أول سيدة في تاريخ دولة الإمارات تشغل منصباً وزارياً. وفي العام 2008، تم تعيينها وزيرة للتجارة الخارجية، واحتلت المرتبة الأولى في قائمة أقوى مئة امرأة عربية للعام 2012 في قائمة مجلة فوربز العالمية.
في العام 2013، تولت منصب وزيرة التنمية والتعاون الدولي، ومن أهم مسؤولياتها دفع وتعزيز دور دولة الإمارات كجهة مانحة رئيسة وطرف فاعل أساسي في مجال التنمية البشرية على الصعيد العالمي. إنها الشيخة لبنى القاسمي .. مثال واقعي على إنجاز المرأة الإماراتية.

No comments: