October 20, 2014

البحرين .. من أجل المحبة تُغنّي

البحرين .. من أجل المحبة تُغنّي

عبدالله العلمي
الرؤية الاماراتية
20 أكتوبر 2014


أحرص كل عام على حضور مهرجان البحرين الدولي للموسيقى. توَجت الحفل الأول المغنية الإنجليزية ليونا لويس باتزانها وحضورها المبهر وحنجرتها الذهبية التي تلهم عشاق الموسيقى، خصوصاً محبي البوب. انطلقت لويس بعد فوزها في «إكس فاكتور» لتصبح اليوم أنجح فنانة منفردة في تاريخ بريطانيا. ما زلت أحتفظ بألبومها الأول Spirit الذي بيعت منه أكثر من 20 مليون نسخة وتصدر قائمة الألبومات الأكثر مبيعاً في أكثر من 30 دولة.
الحفل الثاني كان من نصيب البرتغالية كارمينيو، المرأة التي تشتهر بعاطفتها الجامحة في أغاني الفادو Fado عن القدر والحب والبحر. تُغنّي كارمينيو كما لو أن كل كلمة مثقلة بوزن الحياة نفسها، فهي تجمع بين أغاني الـ «فادو» التقليدية التي انبثقت من المقاهي القديمة وتركيباتها الموسيقية الجيّاشة. كانت هذه أيضاً فرصة لأتعرف عن قرب إلى آلة الجيتار البرتغالي الموسيقية.
أوركسترا الحجرة لفيينا وبرلين أحيت حفل الليلة الثالثة بكل تناغم لتنتج أعذب وأروع الألحان الكلاسيكية. لاقت فكرة الجمع بين الفرقتين في حجرة واحدة نجاحاً واسعاً، وسعى عازفوها إلى الجمع بين إحساس موسيقى الحجرة المرهف وقوة السمفونية الساحرة.
الفنانة المغربية عائشة رضوان أحيت الليلة الرابعة تخليداً للعصر الذهبي لمدرسة الموسيقى العربية، قدمت الغناء الأمازيغي والجاز والكلاسيكي الغربي والغناء العربي الأصيل. نقلت عائشة رضوان الأغاني الشعبية من قريتها الصغيرة في المغرب إلى فرنسا، فنشرت التراث الغنائي لمنطقة الشرق الأوسط في جميع أرجاء العالم.
تألق السويسري باستيان بايكر في الليلة الخامسة، خصوصاً بأداء بعض أغانيه من ألبومه الأول «غداً قد لا يكون أفضل»، على الرغم من أن مشواره الفني ما زال في بدايته، إلا أن بايكر حصل على ثلاث جوائز للموسيقى السويسرية في غضون عامين، بل وافتتح حفلات بعض من أهم الأسماء في عالم الموسيقى مثل إلتون جون، برايان أدامز وجوني هاليداي.
فعلاً، الموسيقى هي كائن الصوتِ الجميل ينحت أغاني الحياة، وما زالت البحرين بعد ثلاثة وعشرين عاماً من أجل المحبة تُغنّي.


No comments: