June 23, 2014

مسلسل الاعتداء على الخليجيين في بريطانيا

مسلسل الاعتداء على الخليجيين في بريطانيا
عبدالله العلمي
الرؤية الاماراتية
23 يونيو 2014

سألت في مقال سابق: ما هو الهدف من الهجومين اللذين استهدفا عائلتين خليجيتين في لندن خلال شهر أبريل الماضي؟ كذلك ذكرت أن إحصاءات المنظمات الحقوقية تؤكد ارتفاع جرائم الكراهية ضد المسلمين بصفة عامة في بريطانيا، والدليل على ذلك أن نسبة الاعتداءات على المسلمين في لندن ازدادت من 318 حادثة في 2011 إلى 336 حادثة في 2012، وإلى أكثر من 500 حادثة اعتداء في 2013.
بعد أقل من شهرين على جريمتي الاعتداء على العائلتين الخليجيتين، قام مجرم حاقد بقتل مبتعثة سعودية في إيسيكس في كولشستر في ظروف غامضة وبدم بارد، شرطة كوليشتسر البريطانية رجحت أن يكون السبب يرجع لدوافع عنصرية دينية.
تعرضت طالبة الدكتوراة المبتعثة السعودية «ناهد» وهي في طريقها للمعهد لهجوم «مسعور» كما وصفته صحيفة «ديلي تلغراف».
ما هذه العنصرية البغيضة التي تدفع الإنسان (مجازاً) لقتل الإنسان في وضح النهار؟ ما الذي دفع هذا المتوحش لطعن «ناهد» 16 مرة في عنقها ورأسها وصدرها ويديها ومناطق متفرقة من جسدها أفضت لموتها؟
لم يتبق من ناهد إلا حقيبتها السوداء اللون بطرف برتقالي وبقع دماء طاهرة على الرصيف.

وكأن الصدمة التي تعرض لها أهلها لم تكن كافية، انهالت رياح القذف بحق ابنتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، فأضافوا لها طعنات حاقدة غادرة أخرى من دون خجل أو حق.
هذا ليس كل شيء، بل تعرضت «ناهد» لاتهامات باطلة تحمل أكثر المفردات احتقاراً بلا احتساب أو خوف، رمى البعض من كارهي المرأة وابتعاثها فتاة ملتزمة، وعلى قدر عال من الأخلاق تعد لشهادة الدكتوراة بأقسى الألفاظ وأكثرها قبحاً.
إذا تكررت الجرائم ضد الخليجيين، لا سمح الله، فأرض الله واسعة وقد يضطر بعض المبتعثين والمبتعثات والسياح وعوائلهم لتغيير وجهة سفرهم إلى أماكن أخرى أكثر أمنا من بريطانيا.
نحن حريصون على أن لا نؤثر سلباً على القطاع السياحي البريطاني، ولكننا أكثر حرصاً على أمن وسلامة أبنائنا وبناتنا المبتعثين والسياح على حد سواء.

http://alroeya.ae/2014/06/23/158425

No comments: