April 7, 2014

طيور الظلام


طيور الظلام
عبدالله العلمي - 7 ابريل 2014

لم يعد العالم بحاجة لإثبات أن جماعة «الإخوان المسلمين» تنظيم إرهابي بكل معنى الكلمة.
الدكتور عبدالعزيز الريس شرح في مقال بحثي تفصيلي بعنوان «مختصر الأدلة الجلية على أن جماعة الإخوان المسلمين إرهابية» كيف أثبتت الأدلة والبراهين أن تنظيم الإخوان فرقة تكفيرية إرهابية.
محور المقال يدور على عدة دلائل مهمة، أولها أن سبب إنشاء حسن البنا للتنظيم السري للإخوان هو مواجهة الحكام والقيام بجرائم إرهابية.
هذه الجماعة لها تنظيمات خطيرة في الدول الإسلامية، ولاؤها الوحيد لمرشدهم وليس لولاة الأمر الشرعيين.
كذلك قامت هذه التنظيمات بعمليات انقلابية على الحكومات، والإثبات هو تأكيد محمد عاكف المرشد السابق أن «دور الإخوان المسلمين هو إثارة وعي المواطنين، للتحرك ضد الحكام.»
لا يحتاج هذا الدليل لتوثيق، فقد اعترف سيد قطب بالتخطيط للاغتيالات والتفجيرات، مثل اعترافه بالتآمر لقتل رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء، وتفجير محطة الكهرباء، ونسف بعض الجسور، وقامت هذه الجماعة الإرهابية فعلاً بعدة اغتيالات شملت أحمد ماهر رئيس وزراء مصر، وأحمد خازندار، والنقراشي.
لا يوجد فرق شاسع بين فكر الإخوان المسلمين وفكر تنظيم القاعدة، فكلاهما يمنح «أمير» المنظمة حق الطاعة التامة العمياء على جميع أفراد جماعته بما فيها أمور زواجهم وطلاقهم ومعظم مجرى حياتهم.
في السعودية، ترأس مناع القطان تنظيم الإخوان، كما جاء في كتاب الإخواني المصري علي عشماوي (التاريخ السري)، وعانى المجتمع السعودي من تدخل الإسلام السياسي في معارض الكتاب ومهرجانات الجنادرية، بل واتهم إخوان السعودية من يبتعث ابنته للدراسة في الخارج بالديوث، وهاجموا قيادة المرأة وعملها وسفرها.
في الكويت، ترفض جماعة الإخوان أن يكون في صفوفها أي شخص لا يتقيد بخططهم ونظامهم، ولو كان أروع الدعاة فهماً للإ‌سلا‌م وعقيدته وأنظمته، وأكثرهم قراءة للكتب، ومن أشد المسلمين حماسة، وأخشعهم في الصلا‌ة.
في الإمارات، تم القبض على التنظيم السري لعصابات الإخوان ومحاكمتهم وفق مقتضيات العدالة والقانون، أما في قطر، فلا تعليق طبعاً، لأن القرضاوي قام بالواجب وأكثر.
حاول الكثير نفي تهمة الإرهاب عن تنظيم الإخوان، لكن الأدلة القطعية كانت لهذه المحاولات الفاشلة بالمرصاد.

http://alroeya.ae/2014/04/07/140305

No comments: