March 2, 2012

هموم الوزير - 2 من 3

الاقتصادية
2 مارس 2012

هموم الوزير - 2 من 3



عبد الله العلمي

ذكرت في مقدمة مقالي السابق ''هموم الوزير'' الأسبوع الماضي أنني أكاد أجزم أن بعض - إن لم يكن كل وزرائنا الأفاضل لديهم ''قائمة هموم'' يحتفظون بها في وريقة صغيرة في محافظهم أو في جهاز ''اللاب توب'' الخاص بهم، كذلك أكاد أجزم أن هذه القوائم تشكل أرقاً متعباً لبعضهم على الأقل، قد يدوم فترة طويلة بحجم توليهم كرسي المسؤولية. سأستعرض في الجزء الثاني بعض ما قد تشمله هموم بعض وزرائنا – كمسؤولين وليس كأشخاص - وكلي اقتناع بأنها مجرد توقعات كاتب صحافي لا يمتلك موهبة التنبؤ، ولا يعتمد من قريب أو بعيد على معلومات من مصادر مؤكدة أو غير مؤكدة.

أتوقع أن قائمة وزير الشؤون البلدية والقروية تحمل أكثر من هم، قد يكون من أهمها تأخر المقاولين في تنفيذ المشاريع المسندة إليهم. النظام واضح، ويتوقع المواطن أن تفرض الوزارة على المقاولين الالتزام بتنفيذ ما يطلب منهم عند تسلم المشاريع أو التعرض لغرامات مالية وربما لعقوبات أخرى. وبما أن الوزير مسؤول عن التخطيط العمراني للمدن فالمتوقع أن تقوم الأمانات والبلديات بدور بناء وإيجابي في تحديد أفضل وسائل الصيانة للمحافظة على شبكات الطرق وتوظيف مخصصات صيانتها بالشكل الصحيح للحصول على نتائج جيدة تحقق الأمان والأداء الجيد. آمل أن تكون من هموم الوزير أيضاً تطبيق برنامج رخصة البناء الفورية والقضاء على انتشار المخالفات الصحية للمطاعم والحفاظ على الصحة البيئية.

أما قائمة هموم وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد فهي تشمل الإشراف على شؤون الدعوة، وإدارة الأوقاف وتنميتها، والإشراف على مساجد المملكة البالغ عددها 75 ألفا تقريبا وصيانتها ونظافتها، وهذه مهمة شاقة، وكذلك الإشراف على مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، والإشراف على المراكز الإسلامية ومراكز الدعوة وحل مشكلة العجز في عدد وظائف منسوبي المساجد. أمل المواطن أن يكون الخطباء الذين يعتلون المنابر من ذوي التأهيل وأصحاب العلم الشرعي الكافي.

يتصدر التخطيط الصحيح قائمة هموم وزير الاقتصاد والتخطيط، والمهم طبعاً هو المتابعة مع الوزارات والجهات المعنية لتنفيذ الخطط بهدف تنويع القاعدة الاقتصادية وتحويل الميزات النسبية إلى ميزات تنافسية وإعداد الاستراتيجيات واضحة الأهداف لرفع القيمة المضافة للمنتجات الوطنية، والتوسع في عمليات التصنيع وتعدد مصادر الدخل، ومضاعفة معدلات التصدير. أتمنى أن يحث الوزير القائمين على موقع الوزارة إعادة صياغة الأجوبة، فهي لا تغني ولا تسمن من جوع. المواطن ينتظر تفعيل الخطط حتى لا ينطبق المثل المعروف ''دخانك عماني وأكلك ماجاني''.

بما أن وزير التعليم العالي مسؤول عن الإشراف على الجامعات السعودية وبرامج الابتعاث، فقد يكون همه الأول مخرجات هذه الجامعات وتواؤمها مع متطلبات العمل. أضف إلى ذلك المصاعب التي يتعرض لها الطلاب والطالبات في التعامل مع الملحقيات الثقافية خارج المملكة والحاجة إلى تحسين أدائها. كذلك أعتقد أن بإمكان الوزارة لعب دور مهم في نزع فتيل الشك بالمبتعثين والمبتعثات ومعالجة مشكلات المبتعثين المستمرة والمتكررة مع الملحقيات في سفاراتنا في الخارج.

قائمة وزير الماء والكهرباء حافلة بالهموم، ومن أهمها تأمين حاجة البلاد إلى المياه والكهرباء من دون مشكلات أو معوقات، ولا سيما أن لدينا أكبر محطات ثابتة وعائمة لتحلية المياه في العالم. يأمل المواطن أن يكون هم الوزير متابعة العقود لتنفيذ المشروعات الحالية للمياه والصرف الصحي في جميع مناطق المملكة دون استثناء والتي تبلغ تكلفتها الإجمالية أكثر من 315 مليون ريال في كل من بريدة وعفيف وجازان وبيشة وينبع وغيرها. ما زالت مدن وأحياء عدة في المنطقة الشرقية تتطلع إلى اليوم الذي تصلها شبكات المياه المحلاة.

بما أن وزير الزراعة مسؤول عن السياسة الزراعية وشؤون الثروة الحيوانية فلا بد أن تكون على رأس قائمة همومه تفعيل مبادرة الملك عبد الله للاستثمار الزراعي الخارجي، وبالتالي ترشيد استهلاك المياه وتنظيم استخدامها في المجالات الزراعية لجميع المدن والقرى والهجر. كذلك يأمل المواطن أن تحقق الوزارة خطتها لأن تصل القدرة الإنتاجية لقطاع الثروة السمكية وتوفير 400 ألف وظيفة حتى 2029 كما نُشِر، وأن تحل إشكالية التضارب في المعلومات بين وزارة الزراعة وصندوق التنمية الزراعية. المواطن يأمل أن يتفاعل الوزير بإيجابية مع أسئلة العاملين في تنمية وتنويع الإنتاجية الزراعية والحيوانية والسمكية لما فيه مصلحة الوطن.

هم وزير الحج الأول تأمين وتسهيل انتقال الحجيج والمعتمرين، وقد يحتاج ذلك إلى زيادة الرقابة والشفافية لأداء هذه المهمة. يأمل المواطن أن يتطور عمل النقابة العامة للسيارات والمهام المنوطة بها في مجال نقل الحجاج، خاصة من حيث الصيانة وتوفير التكييف والنظافة مع وجود 18 شركة ومؤسسة لنقل الحجاج يملك أصحابها أكثر من 20 ألف حافلة. يأمل المواطن أن يكون هم الوزير حل مشكلة الشركات والمؤسسات الموقوفة واتخاذ العقوبات النظامية ضد الشركات المخالفة المقصرة في خدمة الحجاج والمعتمرين.

يتصدر قائمة هموم وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الاهتمام بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات والتحول إلى مجتمع معلوماتي متمدن، ومساندة وزارة التعليم ضمن إطار خطة مشروع الملك عبد الله لتطوير التعليم العام (تطوير) لاستكمال تجهيز المدارس وتطوير وتحسين بيئتها التعليمية التقنية. استبشر الطلاب خيراً مع خبر توزيع أجهزة الحاسب المحمول للمعلمين والطلاب من الجنسين تمهيداً لتفعيل وسائل التعلم الإلكتروني المحلية وربط الطالب والطالبة بشبكة الإنترنت العالمية بما يحقق التواصل والتفاعل فيما بينهم، وفيما بينهم وبين المعلمين. نأمل أن تعمل وزارة تقنية المعلومات مع وزارة التعليم لتحديث أساليب التواصل الإلكتروني في المدارس لإكمال مسيرة النهضة التعليمية.

سأتحدث في الجزء الثالث والأخير عن قوائم هموم وزراء الدفاع، الداخلية، الخارجية، المالية، والشؤون الاجتماعية، الخدمة المدنية، والإسكان.

http://www.aleqt.com/section_opinion.html

No comments: