February 4, 2012

تعقيباً على سحب القضايا الاجتماعية من قضاة المحاكم

تعقيباً على الخبر في صحيفة "اليوم" بتاريخ 4 فبراير 2012م تحت عنوان "سحب القضايا الاجتماعية من قضاة المحاكم".

المطلوب الآن إسقاط القضايا ضد السيدات اللاتي مارسن حقهن بقيادة السيارة، والنظر في موضوع القيادة والبت فيه لمافيه مصلحة المجتمع وخاصة أنه لا يوجد نص شرعي يحرم قيادة المرأة للسيارة، والأصل في الإسلام الإباحة ما لم يرد نص بالتحريم، فإن مطلب قيادة المرأة للسيارة أصبح اليوم ملحاً لأسباب اقتصادية واجتماعية وأمنية.

مبادرة قيادة المرأة للسيارة والتي وقع عليها أكثر من 3500 مواطنة ومواطن رُفِعَت لخادم الحرمين الشريفين ومجلس الشورى كما أن العديد من العلماء والمفكرين أفتوا بإيجابية عن القيادة. الموضوع يتعلق بالجدل القائم والخلاف هو خلاف بين تيارات دينية وفكرية مختلفة ضمن المجتمع. وعليه، نتمنى أن تحسم السلطة السياسية هذا الجدل وتقرر ما كان يجب أن يكون منذ زمن وهو السماح للمرأة بقيادة السيارة كما حسمت من قبل السماح بتعليم المرأة وعملها وابتعاثها، بل والسماح لها بالمشاركة في مجلس الشورى والمجالس البلدية.

عبدالله العلمي

4 فبراير 2012م

الخبر

http://www.alyaum.com/News/art/42526.html

No comments: