February 24, 2012

هموم الوزير 1 من 3

هموم الوزير 1 من 3



الاقتصادية - 24 فبراير 2012م - عبدالله العلمي

أكاد أجزم بأن بعض - إن لم يكن كل - وزرائنا الأفاضل لديهم ''قائمة هموم'' يحتفظون بها في وريقات صغيرة في محافظهم أو في أجهزة ''اللاب توب'' الخاصة بهم. كذلك أكاد أجزم بأن هذه القوائم تشكل أرقاً متعباً لبعضهم على الأقل، قد يدوم لفترة طويلة بحجم توليهم كرسي المسؤولية.

سأستعرض في هذا المقال بعض ما قد تشمله هموم بعض وزرائنا، وكلي اقتناع أنها مجرد توقعات كاتب صحفي لا يمتلك موهبة التنبؤ، ولا يعتمد من قريب أو بعيد على معلومات من مصادر مؤكدة أو غير مؤكدة.

بندان مهمان قد يكونان على رأس قائمة هموم وزير العمل وهما التأشيرات والبطالة. من خبرتي البسيطة في العمل مع وزير العمل رئيساً لفريق المنطقة الشرقية لدراسة توصيات جمعها الوزير في صفحته في ''الفيس بوك''، أستطيع أن أؤكد أن عدد التأشيرات الصادرة لاستقدام العمالة الأجنبية يشكل هاجساً مؤرقاً لمعاليه. كذلك فإن نسب البطالة المرتفعة بين المواطنين - ذكوراً وإناثاً - قد تتوج قائمة همومه - إن لم تكن من أهمها.

أما وزير الثقافة والإعلام فإن شاغله الأكبر قد يتكون من محورين، داخلي وخارجي. على الصعيد الداخلي الهم الأكبر قد يكون إيجاد التوازن بين الأطراف والتوجهات المختلفة وخاصة في معارض الكتاب والنوادي والمنتديات والمهرجانات الثقافية. خارجياً، قد يكون هم الوزير حرصه على إبراز الوجه الإيجابي للوطن بما يحتويه من معالم الثقافة والأصالة والحضارة لأنها مؤشرات حقيقية على تقدم الشعوب وتحضرها.

تقع على كاهل وزير البترول والثروة المعدنية مسؤوليات جسيمة، فالوزارة - عبر شركة أرامكو - معنية بإمداد خزانة الدولة بأكثر من 85 في المائة من الدخل الوطني. قد يكون هم وزير البترول الأول طمأنة دول العالم فيما يتعلق بصادرات المملكة من النفط بعد المخاوف التي راجت حول وضع صادرات المملكة، وبالمقابل الطلب على الطاقة في المملكة الذي يزداد استجابة للتوسعات في البنية التحتية. قد يكون هم الوزير زيادة طاقة البترول الإنتاجية، بهدف المحافظة على مكانتها كأكبر مورد للبترول في العالم إضافة لتحسين كفاءة استخدام الطاقة في القطاعات الصناعية والحكومية والتجارية والسكنية.

معاناة المواطنين اليومية قد تكون الهم الأول لوزير الصحة. عندما تعاني مواطنة من مرض مزمن وبالتالي تتعرض للمشقة والإرهاق الجسدي والصحي والمادي من المراجعات بين مدينتها ومستشفيات المدن الكبرى المتخصصة لعلاجها، فهذا هم وطني جسيم. ما يزيد المأساة تعقيداً هو تأخر صرف النفقات والمستحقات للمرضى من خارج المدن الكبرى. هموم وزير الصحة الأخرى تتمثل في تطوير العلاج المنزلي وزيادة عدد الأسرّة والتعامل مع الأخطاء الطبية والعمل على توفير الإمكانات البشرية والفنية لضمان صحة وسلامة المواطنين والمقيمين.

مستقبل أطفال وشباب الوطن يعتمد على إمكانية وزير التربية والتعليم على تطوير التعليم لأنه المصدر الرئيس لتطوير المجتمع وأساسه بحيث يراعي معطيات العصر واحتياجات المجتمع. قد تكون على رأس قائمة هموم وزير التعليم تطوير صناعة المناهج والجودة في اختيار المدرسين والتجهيزات التعليمية وتقنيات التعليم وإعداد وتأهيل المعلمين والارتقاء بالمستوى العلمي والتربوي والمهني. المهم هو المساهمة في تقديم الأفكار الإيجابية الجديدة في مجال التطوير المهني للمعلمين للتحول إلى مجتمع المعرفة.

أما قائمة هموم وزير التجارة والصناعة فقد يتصدرها إيجاد حلول عاجلة وفاعلة لدعم تطوير التجارة والصناعة في المملكة وتسهيل الإجراءات والسجلات التجارية والمعاملات الروتينية، وأن يكون هناك تنسيق فاعل بين وزارة التجارة والصناعة والوزارات الأخرى لحل المشكلات المتعثرة. القائمة قد تحتوي أيضاً على ضرورة تأمين حماية للمؤسسات المتوسطة والصغيرة التي تمثل غالبية قطاع الأعمال في المملكة، إضافة إلى تسهيل مهمة تصدير المنتجات السعودية وتفعيل الأجهزة الرقابية لمراقبة الأسعار والتأكد من صلاحية المواد جودة وأسعاراً. أما الصناعيون فأملهم أن تشمل قائمة الوزير الوصول بمستوى أفضل لتوطين الصناعة ورفع مستوى الإنتاجية لمصانعنا الوطنية، والمساعدة على توفير البنية التحتية للصناعة، والعمل على إزالة جميع المعوّقات التي تعترضها والتأكيد على أهمية دور المرأة في الصناعة والتجارة.

ترددت مفردة ''العدل'' عدة مرات في النظام الأساسي للحكم، ومن هذا المنطلق فإن قائمة هموم وزير العدل تتمحور حول تحقيق العدل في محاكم الدولة. أكاد أجزم أيضاً بأن من ضمن هموم وزير العدل تطوير القضاء السعودي ليخطو خطوات إجرائية متميزة والاستفادة من المدارس القانونية وتوضيح الاختلاف في الرأي بين الجوانب الإجرائية وبين صميم الأحكام الشرعية. هناك أيضاً تفعيل التنظيمات القضائية المتعلقة بترتيب الإجراءات في المحاكم تبعاً للأنظمة القضائية، وضرورة تقنين الأحكام وأهمية التسوية في إطارها الاجتماعي لتسوية المنازعات وخاصة في القضايا الأسرية. على أن الهم الأكبر قد يكون تفعيل مشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز لتطوير مرافق القضاء وخاصة ما يتعلق بمضاعفة أعداد القضاة وكتاب العدل وشغل الوظائف المساندة وتدريب وتأهيل القضاة وتفعيل مشروع ''الأحكام البديلة'' وقانون الأسرة.

أما قائمة هموم وزير النقل فهي بلا شك شائكة وطويلة. الوزير مسؤول أمام ولي الأمر وأمام المواطنين بإنجاز المشاريع، وبالتالي لا بد أن تكون من ضمن قائمة هموم الوزير المشاريع المتعثرة والمتأخرة في وزارته. المواطن ليس معنياً بالتفسيرات المتعددة والمكررة عن كثرة المشاريع ونقص المقاولين لدى الوزارة أو أن المقاولين يتحملون أحياناً مشاريع أكبر من طاقتهم، ما يهم المواطن هو تأمين طرق وأنفاق وجسور سالكة وآمنة. قد تكون مشاريع السكك الحديدية أيضاً على قائمة وزير النقل وأن تكون الإجراءات المتخذة في هذا المشاريع قد ارتكزت على قواعد الشفافية والنزاهة المتعارف عليها دولياً.

سأتحدث في الجزء الثاني عن قوائم هموم وزراء الدفاع، والداخلية، والخارجية، والشؤون الاجتماعية، والمالية، والماء والكهرباء، والخدمة المدنية، والإسكان.


No comments: