September 9, 2010

هذا الكتاب الجديد أسوأ من الرسومات

هذا الكتاب الجديد أسوأ من الرسومات

للحصول على نسختك إضغط هنا

Why We Left Islam: Former Muslims Speak Out
by Susan Crimp and Joel Richardson (Hardcover - 22 April 2008)


GMT 1:45:00 2008 الثلائاء 22 أبريل

الوطن السعودية
عبدالله العلمي

في الوقت الذي يزور فيه بابا الفاتيكان الولايات المتحدة الأمريكية يتم الإعلان في أمريكا عن إصدار كتاب جديد مسيء للإسلام. الكتاب من تأليف الصحفية البريطانية سوزان كريمب والكاتب في شؤون الإسلام جويل ر
يتشاردسون. أما من يروج للكتاب فهو الموقع اليميني المتطرف "وورلد نيد ديلي" المعروف بعدائه للإسلام والمسلمين.
اسم الكتاب وترجمته "لماذا تركنا الإسلام: مسلمون سابقون يتحدثون بصراحة". بداية، غلاف الكتاب صورة تخيلية مفترضة ممزقة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم. ثانياً، الكتاب يتضمن اعترافات وأحاديث لمن يزعمون أنهم كانوا مسلمين ولكنهم قرروا ترك الإسلام مثيرين تساؤلات حول الإسلام وحول القرآن الكريم. ثالثاً الكتاب يحتوي على عبارات مسيئة جداً إلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.
هل أصبحت الدول الإسلامية ضعيفة الإرادة لدرجة أنه أصبح بإمكان أي شخص الإساءة لديننا وكتابنا ونبينا ونحن لا حول ولا قوة؟
يبدو أن الغرب يستمتع بدعم كل من يسيء للإسلام. تتذكرون كيف استُقبِل سلمان رشدي في البيت الأبيض استقبال الأبطال، كما لا بد وأنكم تتذكرون الصومالية التي أصبحت نائبة بالبرلمان الهولندي فقط لأنها ارتدت عن الإسلام وتبجحت على المسلمين.
أتوقع أن يثير الكتاب الجديد ضجة واسعة في جميع أنحاء العالم الإسلامي وقد تكون أكثر حدة من الضجة التي أثارتها الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم. ستُحرق الأعلام الأمريكية والبريطانية في باكستان وإندونيسيا وستنتفض المظاهرات المعادية للغرب عامة والرموز الدينية المسيحية خاصة مما يؤجج المشاعر بين الديانات. ولكن هل أعددنا خطة لمواجهة هذا الهجوم الشرس على الإسلام؟ وهل هناك تنسيق بين الدول الإسلامية للحد من هذه الممارسات التي ترمي للإساءة لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم؟
جملة مفيدة: عندما نشرت الصحف الدنماركية الصور المسيئة لنبينا الكريم أحرق المسلمون الأعلام الدنماركية وقاطعنا زبدتهم وحليبهم وأبقارهم.

هذه المرة الكتاب المسيء للإسلام صادر من الولايات المتحدة الأمريكية...نقطة في آخر السطر.



14 :
عدد الردود تعليقات القراء
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إيلاف.


GMT 4:33:23 2008 الثلائاء 22 أبريل

1. العنوان: لكن ماذا عن الاساءة
الأسم: youmna
لكن ماذا عن الاساءات اليومية للمسيحيين واليهود وغيرهم من اتباع الديانات الاخرى ووصفهم بالضاليين والمغضوب عليهم والتشكيك بمعتقداتهم لا بل وبالاعلان عن تحريف كتبهم دونما اي دليل من حيث متى حدث التحريف وهل هو قبل الاسلام او بعده ومن الذي قام بالتحريف الخ
---------------------------------------------
GMT 6:20:24 2008 الثلائاء 22 أبريل
2. العنوان: لماذا أسوء؟
الأسم: Lebanese
هل بدأت حملة المزايدات الجديدة التي ستودي بحياة عشرات المسلمين أو تخرب بنايات وتحرق شوارع؟؟؟؟ ألم تتعظوا أن طول اللسان يخدم المسيئين أكثر من تجاهلهم؟؟؟ خلص خليه يكتب وحتى ان كتب مسلمين سابقين تجربتهم.... هذا رأيهم وتجربتهم وحريتهم الشخصية ولن ينال من الرسول الأكرم شيء من كل ما يفعلون! من عنده ايمان ودين حقيقي لا يتورط بهكذا تحليل وفضح كي يحمي العقول المسلمة للناس العاديين وتعفيهم من تلك الردود العنفية الشنيعة التي تخدم أول ما تخجم أعداء الاسلام... الوعي ايها الكاتب اهم من نشر كل خاطرة ترد على رأسك... يجب المواجهة بخطة تجاهل محكمة ليتعلم الكاتب المسيء انه لن يشتهر كلما شتم العرب والاسلام
---------------------------------------------
GMT 6:21:54 2008 الثلائاء 22 أبريل
3. العنوان: وماذا عن اساءات
الأسم: اشور
اذا كان هناك بعض الغربيين كماتقول يسيؤن للمسلمين ماذا تقول ايها الكاتب عن الخطب الجمعة وعبر مكبرات الصوت والكاسيتات التي تملأ التاكسيات التي تشتم المسيحيين في عقيدتهم. يبدو انك لم تسمع محمدعمارة وزغلول وغيرهم وهم كثر هذا لا يثيرك ولكن تستاء من كتاب يسرد بعض المسلمين السابقين رايهم في الاسلام وتحرض المسلمين علنية ضد الاخرين وخاصة الرموز المسيحية
---------------------------------------------
GMT 6:30:09 2008 الثلائاء 22 أبريل
4. العنوان: معهم كل الحق
الأسم: أبو قيس
أخي عبدالله العلمي، من يقرأ آيات القتل ومن يقرأ التاريخ الدموي والعنفوي الذي حصل في الإسلام، سوف يكتب أكثر مما كتب!! لماذا نطمر رؤوسنا كالنعامات في رمال الصحراء؟ لماذا لا ننظر بعيون بصيرة إلى معتقداتنا؟ هل نرحم نحن الآخرين؟ أم أن الله أمرنا بنعتهم بكل صفات البذاءة؟!! نحن فقط نغضب ونحرق ونقاطع ولا نبحث عن الأسباب!!
---------------------------------------------
GMT 6:36:20 2008 الثلائاء 22 أبريل
5. العنوان: الفلم الهولندي
الأسم: مازن
رأيتم كيف كان تأثير ردة الفعل المسالمة من دون تخريب و حرق و تكسير حيث دفن الفلم في يومه و كأنه لم يكن و استنكر المسيحيين الفلم قبل المسلمين، و المطوب موقف مماثل ازاء الكتاب حتى لا يثبت ادعاء من كتبوه و يدفن الكتاب في يومه، فالتكن ردة الفعل كردة فعل المسيحيين على فلم و رواية دافنشي
---------------------------------------------
GMT 6:50:42 2008 الثلائاء 22 أبريل
6. العنوان: الإسلام هو السلام
الأسم: موضي
إلى الأخ youmna الإسلام للعلم فقط هو دين الأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام من لدن آدم ..موسى ..عيسى ..محمد عليهم جميعا الصلاة والسلام فهو بإختصار "الاستسلام لله بالتوحيد ، والانقياد له بالطاعة ، والخلوص من الشرك وأهله " هذا هو معنى الإسلام فاليهودية والنصرانية هي في نسختها الأولى (حيث تعرضت للتحريف والتبديل بشهادة اتباعها المنصفين وشهادة الواقع والتاريخ ،وهذه لحكمة يعلمها الله ، والمسلمون عموما لا يسبون تلك الأديان السماوية ولا كتبها المقدسة فهذا لا يحق ولا يجوز)أقول كلها تدعو لعبادة الله وحده والإسلام هو تكملة لتلك الرسالات السماوية السامية وتكفل الله بحفظه ولم يتعرض للتحريف طوال الأربعة عشر قرنا وتزيد والله الذي تكفل بحفظه هو من أنزل التوراة والإنجيل والقرآن . عموما الإسلام هو دين الرسالات السماوية كلها فلا ينبغي التحيز ضده بل انصافه ولمزيد من الإيضاح اذهب إلى : www.islam-guide.com ، or، www.islamalways.com . ومن هنا ندعوا العالم المتعقل ان يوقف تلك المسلسلات المهينة ضد الإسلام ونبيه الكريم فالإسلام هو خاتمة الرسالات ونبيه خاتم الأنبياء عليهم الصلاة والسلام .
---------------------------------------------
GMT 8:00:29 2008 الثلائاء 22 أبريل
7. العنوان: دين الرحمة
الأسم: فاطمة
ياأخوتي الكرام يبدو أن هناك سوء فهم للإسلام أرجو قراء تعليق الأخت موضي لربما يزول بعض اللبس . الإسلام هو دين الرسالات السماوية كلها ، ونبيه هو خاتم الأنبياء والرسل ، وقد بشر الله به في كتبه التي أنزل :التوراة والإنجيل ، يقول الله تعالى "الذين يتبعون الرسول النبي الامي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والانجيل يامرهم يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم "ويقول سبحانه وتعالى " إذ قال عيسى ابن مريم يا بني إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدّقا لما بين يديّ من التوراة ومبشّرا برسول من بعدي اسمه أحمد فلمّا جاءهم بالبيّنات قالوا هذا سحر مبين " . قتل النفس بغير حق في الإسلام حرام ، يقول الله تعالى "من قتل نفساً بغير نفس، أو فساد في الأرض، فكأنما قتل الناس جميعاً، ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً، ولقد جاءتهم رسلنا بالبينات،ثم ان كثيرا منهم بعد ذلك في الارض لمسرفون" .النبي محمد هو نبي الرحمة ،وهو للناس كافة ،يقول الله تعالى "وماأرسلناك الا رحمة للعالمين" .المرجو قراء الإسلام بإنصاف وموضوعية ،ولمزيد من الإيضاح قم بزيارة : www.islam.ws . شكرا للجميع . وعذرا على الإطالة .والسلام عليكم.
---------------------------------------------
GMT 11:01:11 2008 الثلائاء 22 أبريل
8. العنوان: اين العدالة؟
الأسم: زكي
في السطر الاول من المقال يربط الكاتب عبد الله العلمي زيارة البابا لامريكا باعلان نشر الكتاب المسئ للاسلام ليوحي بانه جزء من الموءامرة على الاسلام وهذا نموذج من العقلية المتخلفة المتفشية في بلدانكم. وما ذنب البابا عندما يدخل النور قلب المسلمين انفسهم ويعرفوا حقيقة دينهم فيصبحوا غير مقتنعين به ويعلنوا للملاء وجهة نظرهم. لماذا لا تقبلون حرية العقيدة والفكر والتعبير وما هي مبرراتكم لفرض حكم الردة على المغادر لدينكم؟ يا ناس العالم بحاجة الى قليل من الانصاف والعدالة تحت شريعتكم.
---------------------------------------------
GMT 11:12:19 2008 الثلائاء 22 أبريل
9. العنوان: لماذا يامسلمين
الأسم: مصرى قبطى
كثير من المسلمين يعتقدون أن السباب يأتيهم من الغرب...أنتم ياساده من تسبون انفسكم يوميا..انتم من تجعلون دينكم كأنه(دمل موجع)كل من يقترب منه تصرخون فيه ابتعد والا قتلناك ... هل جربتم مره العقلانيه بدلا من الصراخ والتشنج والحرق واباحة الدم؟ هل افادتكم بأبى انت وأمى يا رسول الله؟هل منكم من يملك حياته هوأولا قبل أن يملك حياة وموت ابوه وأمه كفاكم نفاقا واستفيقو .اليست مقولة (للبيت رب يحميه) من كتبكم
---------------------------------------------
GMT 11:28:57 2008 الثلائاء 22 أبريل
10. العنوان: ناقشوا الحقائق
الأسم: كهرمان
عندما كان العالم عبارة عن جزر مستقلة ،،كان الانسان عبد لحكامه واولى الامر سواء كانوا على صواب ام ل،،بينما اتت الساعة واذيبت الصخور بيننا واصبحنا جميعا نعيش فى قرية صغيرة،،وان الاوان لكى تسطع الشمس وتحرق العفونة التى تراكمت اثارها فى عقولنا واجسادن،،مع احترامى لكل من يظن انه هناك من يعادى الاسلام،،لماذا لاتدخلون فى الموضوع مباشرة وتردوا على ادعاءاتهم،،ام ان الدين عندكم هو التسليم والاجبار،،ومن يتجرا على نقاشه هو الزنديق الذى يستحق القتل،،ستسطع الشمس اردتم ام ابيتم
---------------------------------------------
GMT 11:54:43 2008 الثلائاء 22 أبريل
11. العنوان: ياسلام
الأسم: زغلول
لماذا يعيش المسلمون في ازدواجية عمياء يا عالم الاسلام يدعوا للقضاء علي غير المسلمين او سبيهم او اذلالهم واحتلال بلادهم ويسبهم ليل نهار حتي في الغرب اللي اواهم واعطاهم كرامة لم يحظوا بها في بلادهم بلادنا في الشرق الاوسط التعيس كانت محتلة من الاتراك والعثمانيين مئات السنين ولم تتحكرك في شعوبها حمية الكرامة والاحساس بذل الاحتلال الا بعد وصول الفرنسيس والانجليز لينا عندها فقط استيقظوا وثاروا كل هذا لان المحتل كان غير مسلم لو عايزين العالم يحترمكوا ولا يتهكم علي معتقداتكم فابدأوا بنفسكم احترموا معتقدات الاخرين وسيبوهم في حالهم ليس بالكلام والتقية التي تمارسوها مع الغرب لانهم فهموها ولم تعد تنطلي عليهم والبركة في الازدواجية التي تمارسوها معتقدين ان العالم اغبياء مش فاهمينكم بل بالحق. افعلوا بالاخرين مثلما تريدون ان يفعل بيكم....هذه الكلمات البليغة قالها السيد المسيح له المجد من 2000 سنة ويجب ان يعمل بها العالم كله لانها دستور التعامل بالمثل هي ووصية احبوا الحميع حتي الاعداء لو كان الجميع يتبعها لكنا نعيش في الجنة علي الارض...فهل من فاهم؟
---------------------------------------------
GMT 14:36:09 2008 الثلائاء 22 أبريل
12. العنوان: ابدعت يالعلمي
الأسم: مشاعل
تسلم يدك استاذ عبدالله على الطرح الرائع اكيد هناك من لا يعجبهم النقاش الهادىء فلا تهتم بهم ياغالي
---------------------------------------------
GMT 15:10:00 2008 الثلائاء 22 أبريل
13. العنوان: انصفوا الإسلام !
الأسم: مصطفى
إلى بعض من يتهم الإسلام بالدموية والعنف ، ماذا تسمي الحروب الصليبية التي اصطلى العالم الإسلامي بنارها ولا زال يعيش أثارها ؟ بل إن بعض قادة العالم الكبار ممن قاد الحرب على أفغانستان والعراق والتي راح ضحيتها ملايين النساء والأطفال يقول إن الرب أمرني وأنها حرب صليبية !واعتذر لزلته الكثير ولكن المسلمون ليسوا بهذا الغباء حتى يصدقوا مالا ينطلي على الطفل الصغير ناهيك عن غيره ! لن أخوض فيما فعلته الصليبية من قتل وتدمير ومحاكم تفتيش وإرهاب للناس الذين كانوا يخالفونهم الرأي في دينهم وكانوا لا يرون ، على سبيل المثال ،للمرأة اية اعتبار بل كانت تعامل على اساس انها ذنب ونجاسة ! .. عموما نعلم ان النصارى ليسوا سواء المنصف من النصارى قد انصف الإسلام وعلم انه دين السلام بحق وانه يدعو للمحبة وانه اكثر الأديان تسامحا ..اقرأو الإسلام كما ينبغي وعندها اعلم انكم ستصلون الى نتيجة مؤداها انه دين الرب سبحانه وتعالى وانه واجب الاتباع وانه دين فطرة لا يخالفها ابدا وانه دين يسر ومحبة ورحمة وتسامح وعدل وسلام قد يقول البعض ان هناك حكومات تطبق الاسلام ولكنها شعوبها في محن وعذاب وظلم اقول هذا صحيح ولكن هل هم يطبقون الإسلام كما ينبغي ؟ أو أن واحدا من اهم مبادئه وهو العدل يطبق ؟ الجواب للأسف ،ل
ا، إلا مارحم ربي . اريد ، مثلا ،من المنصفين قراءة الإسلام في عصوره الأولى عندما كان يطبق بحق ، كيف كان يسوس العالم وكيف كان حكمه العادل الذي تغنى به اليهود والنصارى ؟ وعلموا حينذاك انه دين العدل والسلام . راجيا لهذا العالم ان يحيا بسلام وامان .
---------------------------------------------
GMT 20:01:47 2008 الثلائاء 22 أبريل
14. العنوان: رؤية جديدة
الأسم: صفاء العراق
من يعيش في العراق ويرى الاحزاب الدينية وممارساتها وجرائم (دولة العراق الاسلامية)أقصد تنظيم القاعدة الارهابي وذبح البشر في الشارع وعلى مرأى من الناس والتكبير (اله اكبر) قبل مرور السكين على الرقبة ،اعتقد اننا العراقيون سنكون اكثر تشددا من الدانمارك و امريكا ،قريبا.وستكون لنا رؤية جديدة لكل شيء بلا استثناء

No comments: