June 18, 2009

أين الخلل؟

صحيفة اليوم
18/6/2009
أين الخلل؟
عبدالله العلمي

تتوقع شركة استشارية عالمية في تقرير أعدته هذا الأسبوع ارتفاعاً متزايداً للسكان في المملكة خلال العشر سنوات المقبلة مما ينتج عنه حاجتنا لأكثر من مليوني منزل، بل يعتقد شيخ العقاريين خالد القحطاني أننا مقبلون قريباً على "انفجار سكاني". أما د. عبد الله الخليفة مدير ‏الدراسات بمؤسسة الملك عبد الله بن عبد العزيز ‏للإسكان الخيري فيقول بالحرف الواحد في ندوة عقدت في الرياض مؤخراً أن "5 ملايين سعودي مستأجرون، و 800 ألف يسكنون في بيوت شعبية وعشش وصنادق". ولعلي أضيف: كان الله بعونهم على حرارة الصيف.
ومع ارتفاع درجات الحرارة، تبشرنا شركة الكهرباء أنها (استنفرت) كافة إمكاناتها في مختلف أنحاء المملكة. هذا التصريح شبيه بمحاولة الاتصال بشركة الكهرباء للإبلاغ عن عطل فني، فهو لا يغني ولا يسمن من جوع. لم يعد مقبولاً أن تعلل شركة الكهرباء هذا (الاستنفار) وكأن الصيف يحل علينا فجأة مرة كل 10 أعوام. المواطن يتوقع من شركة عالمية مثل شركة الكهرباء أنها قد خططت للصيف ولاسيما أن الشركة تقول انها أنفقت أكثر من 14 مليار ريال لتلبية احتياجات مختلف أنحاء المملكة من الأحمال الكهربائية الزائدة بما فيها المنطقة الشرقية. المهم ألا (تصعق) انقطاعات الكهرباء أصحاب المصانع فتتوقف مصانع الجبيل والدمام مثل العام الماضي.
وبما اننا نتحدث عن التخطيط، فقد طرقت باب بريدي الالكتروني رسالة من سيدة الأعمال عزيزة الخطيب موجهة إلى وزير التجارة تقترح فيها إعادة تصنيف قطاعات الأعمال وتقسيمها ووضع تعريف ومعايير وضوابط لكل قطاع. أقول للسيدة الخطيب (كما يقول اخواننا المصرييون) يا تلحقي يا ما تلحقيش، فقد أكد وزير التجارة في منتدى جدة التجاري قبل يومين ان وزارته تقوم بإعداد خطة إستراتيجية طموحة ومتكاملة (هكذا جاء وصفها) لتطوير العمل بالوزارة. يبدو أن الوزارة الموقرة تريدنا أن نصدق أن همس الأحلام الطموحة قد تصبح يوماً ما حقيقة متكاملة.
وبمناسبة الأحلام، يكتب زميلنا الدكتور عبدالعزيز العويشق هذا الأسبوع عن خطة التنمية الثامنة (2005-2009) فيقول أن الخطة تضمنت برنامجاً طموحاً لزيادة نسبة مشاركة المواطنين والمواطنات في سوق العمل وتخفيض نسبة البطالة. ولكن تقرير القوى العاملة لعام 2008 يؤكد أن عدد المشتغلين الفعليين من المواطنين والمواطنات أقل بمليون من توقعات الخطة. ولعلي أضيف هنا يادكتور أنه خلال مسار برنامج التدريب الوطني المشترك بالمنطقة الشرقية هذا الأسبوع تقدم 127 مواطن لم يتم قبول إلا 7 منهم فقط. هذا ليس كل شيء، فلم يحضر من ضمن الشركات التي (دقت على صدرها) سوى 18 من أصل 37 شركة... فهل الخلل فينا أم في أحلامنا يا دكتور؟

http://www.alyaum.com/issue/page.php?IN=13152&P=14&G=2

No comments: